هازل جاكسون

تتمتع هازل بعقلية رائدة في مجال الأعمال واستطاعت أن تبني نشاطاً تجارياً ناجحاً ومرموقاً على الصعيد الإقليمي بملايين الدولارات؛ ألا وهو بيز غروب التي انطلقت في عام 1993 بمجرد 700 دولار.   واليوم توظف المجموعة 62 مهنياً متخصصاً وتقدم الخدمات في مجال تصميم وتنفيذ فعاليات التدريب وبناء الفرق وتنظيم الاجتماعات والصحة التنظيمية عن طريق الثقافة والإشراك.

ويتمحور تركيز هازل بالنسبة للعملاء حول ثلاثة مجالات رئيسية:

فهي تدعم المنظمات في خططها لتنمية أعمالها عن طريق تنظيم ورش العمل والفعاليات التوجيهية،  حيث تتسلح بمجموعات شاملة من الموارد التي تساعد القادة على وضع الاستراتيجيات وتنسيقها. كانت ولا تزال هازل أكثر تستخدم هذه الأدوات وتدعم العملاء في المنطقة منذ أكثر من 14 عاماً. كما أنها تترأس المجلس الاستشاري الرئيسي العالمي لمدربي جرافيتاس إمباكت.

وتقدم هازل، والتي هي من كبار المضاعفين المتخصصين (Multipliers Master Practitioner)، هذا المحتوى المرن الذي يتمحور حول القيادة لكبار التنفيذيين والمديرين عن طريق ورش عمل عملية مركزة وعبر خطابات مطولة ملهمة. وكثيراً ما يُستعان بهازل لإلقاء كلمة بعد المؤلفين مباشرة على مستوى العالم، وذلك حيث طورت لنفسها أسلوباً فريداً في ربط رسائل القادة الداعمين بمشاكل واحتياجات الأعمال الملموسة التي تواجه رواد الأعمال والأنشطة التجارية التي تستهدف النمو.  وفي الوقت الذي تتقن فيه هازل المحتوى، فقد كانت ولا يزال لها دور فعال في إقامة شركاء تدعيم القادة في جنوب أفريقيا والصين وأوروبا فضلاً عن امتلاكها لحقوق الترخيص في الشرق الأوسط.

وقد كان للمزج بين اهتماماتها التجارية ومهاراتها الديناميكية في التنفيذ الفضل في أن يكون حضورها مطلوباً دائماً لتنظيم المؤتمرات وفعاليات فرق الإدارة العليا،  وذلك سواء أكان بغرض مساعدة الرؤساء التنفيذيين الجدد على تيسير اندماجهم في الفريق بوتيرة سريعة (من 3 أشهر إلى 3 ساعات)؛ أم تمكين فريق لا يعمل على نحو صحيح إلى فريق يتمتع بمستوى عالٍ من الأداء؛ أم تصميم تدخلات تستقطب عدداً ضخماً أو متخصصاً من المهنيين للوفاء بالنتائج التجارية المنشودة؛ أم لمجرد إقامة فعالية خارجية هامة تتمحور حول المواضيع المنشودة وفي أوقات محددة وتسير على نهج يحقق الأهداف.   تبث هازل طاقة وشغفاً تحقق النجاح للاجتماعات وتعزز من الإفادة المحققة مقارنة بالوقت الذي يستغرقه الحضور.

وفي الوقت الذي لا تكون فيه هازل منشغلة في التدخلات الخاصة بالعملاء، يتمحور دورهاً كرئيس تنفيذي في إقامة شراكات وتحالفات جديدة.  فهي قائدة نهمة تحضر ما بين 4 و6 مؤتمرات للقادة على مستوى العالم ولها حضور بصورة منتظمة في الإعلام المحلي بفضل مفهومها عن قطاع التعلم.

العودة إلى صفحة استشاريو التدريب